3 أزمات في اولمبياد ريو 2016 بسبب التكنولوجيا الحديثة
3 أزمات في اولمبياد ريو 2016 بسبب التكنولوجيا الحديثة

للتكنولوجيا الحديثة دور قوي وهام في خلال دورة الالعاب الاولمبية والمقامة حالياً في ريو دي جانيرو في البرازيل، والاهتمام أصبح لا يقتصر خلال الدورة الأولمبية على الرياضات المختلفة واللاعبين من كل انحاء العالم فقط.

حيث ان التكنولوجيا قد ساهمت بشكل كبير في نقل كل الأحداث لكل العالم لحظة بلحظة وساعدت بشكل كبير كل اللاعبين في تمريناتهم المختلفة من خلال الأساور والساعات الذكية، ومثل ما للتكنولوجيا دوراً قوي وهام خلال الدورة الاولمبية في البرازيل أيضاً تسبب هذه التكنولوجيا في بعض المشكلات وتم منع عدد منها للكثير من الأزمات التي سببتها.

  3 أزمات في اولمبياد ريو 2016 بسبب التكنولوجيا الحديثة

  • تطبيق بريسكوب

انتشرت خدمة النقل الحي لفاعليات الدورة الاولمبية من خلال تطبيق بريسكوب والتابع لموقع التواصل الاجتماعي تويتر وقد تعرض هذا التطبيق للكثير من الحملات المضادة من قبل اللجنة الأولمبية الدولية والتي تواجه قرصنة هذا المحتوي بجميع الطرق المختلفة، وبشكل خاص بعد تفضيل كل المستخدمين لمشاهدة الأولمبياد ومتابعتها بواسطة هذا التطبيق الذي يعرض نقل حي ومباشر للدورة الاولمبية اولاً بأول، وقد اعتبرته اللجنة الاولمبية انتهاكاً لحقوق الملكية الفكرية، وبرغم محاولات المنع ولكن تبقى مواقع التواصل الاجتماعي مكتظة بفيديوهات وصور كثيرة من الأولمبياد.

  • الصور المتحركة

منعت اللجنة الأولمبية الدولية كل المواقع الالكترونية من عدم استخدام او نشر أي صور متحركة عن دورة الألعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو في البرازيل، وقد تم ارسال قواعد ملزمة للجميع بعدم استخدام اي صيغ رسوم متحركة مثل GIF لأنها تعتبر مواد مملوكة فقط للدورة الأولمبية.

  • هواتف سامسونج

أعلنت شركة سامسونج عن تقديم 11200 هاتف جلاكسي S7 لكل اللاعبين المشاركين في الأولمبياد بعد تصميم نسخة خاصة من الهاتف مزود بشعار البطولة، وقد منعت كوريا الشمالية كل لاعبيها المشاركين في الأولمبياد من استلام هذه الهدايا من شركة سامسونج.